أخبار عاجلة

الأطباء المعالجون لكورونا.. حكايات الجنود المجهولين أمام جدار الفيروس القاتل.. دكتور إيطالى يخلع قناعه بعد 12 ساعة عمل.. ممرضة صينية تنام بالسيارة حتى لا تنقل العدوى.. طبيبة: لسنا أبطالا ولكن العالم يحتاج إلينا

على الرغم من أن العالم يبحث عن الحماية من فيروس كورونا، يتواجد الأطباء والتمريض على الخطوط الأمامية لمحاربة هذا العدو الخفى، جنود مجهولين يعرضون حياتهم للخطر ويعملون ساعات طويلة ومتواصلة لإنقاذ حياة المرضى، حتى تغيرت معالم وجوههم وأصبحت بها علامات جراء ارتداء الكمامة لساعات طويلة من العمل.. هيا بنا نتعرف على قصص هؤلاء الأبطال من الأطباء المعالجين لفيروس كورونا حول العالم.

200321092547-dr-nicola-sgarbi-exlarge-169

طبيب إيطالي يخلع قناع وجهه بعد 12 ساعة عمل متواصل
 

بحسب موقع شبكة "CNN" الأمريكية فإن الدكتور نيكولا سجاربي، 35 عامًا، من الأطباء الإيطاليين الذين يحاربون انتشار فيروس كورونا في إيطاليا، فهى من أكثر الدول التي تنتشر فيها الإصابات.

الدكتور نيكولا طبيب يعمل في وحدة العناية المركزة في المستشفى المدني في مودينا بإيطاليا.

كل شيء في حياة "نيكولا" قد تحول تماماً، منذ بداية تفشى فيروس كورونا في إيطاليا، أصبح يعمل 12 ساعة يومياً بشكل متواصل لعلاج مرضى Covid-19  وهو يرتدي دوماً معدات واقية.

وفى أحد الأيام قرر خلع قناع وجهه والتقط صورة ذاتية سريعة، وهو أمر نادرًا ما يفعله.

وقال نيكولا لشبكة CNN: "لقد التقطت الصورة بشكل أساسي لسببين، أولاً ، لإرسالها إلى شريكة حياتي ، لأخبرها أنني قد انتهيت من العمل وأنني في طريقي إلى المنزل."

وأضاف "ثانياً ، أن أريها لابنتي البالغة من العمر سنة واحدة  حتى أوثق هذه اللحظات وأخبرها بها عندما تكبر."

200321114738-02-health-workers-doctors-photos-coronavirus-italy-wuhan-trnd-exlarge-169

2- ممرضة بمستشفى جونز هوبكنز تروى معاناة الأطباء في مواجهة كورونا
 

شيري دونج، 25 سنة ، ممرضة تعمل في وحدة العناية المركزة الطبية في مستشفى جونز هوبكنز في بالتيمور بالولايات المتحدة الأمريكية لأكثر من عامين.

التقطت شيرى يوم الجمعة الماضى صورة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بعد يوم طويل في العمل.

وقالت دونج  "قلبي ممتن وعقلي ثقيل لرؤية الأطباء في جميع أنحاء العالم يضعون أنفسهم في خطر يقاتلون ضد هذا المرض".

وقالت أصبحت العديد من المستشفيات الأمريكي تواجه نقصاً في الأقنعة الواقية والقفازات.

وأضافت: "يجب أن ننبه الناس ألا يساهموا في المشكلة المتزايدة المتمثلة في نقص هذه الأدوات على سبيل المثال: أقنعة  N95، وأقنعة الوجه ، والمطهرات ، والقفازات ، وما إلى ذلك، ودعت إلى التبرع للمستشفيات.

200321131523-01-nurse-cao-shan-0217-exlarge-169

 

3- الممرضة كاو شان في الصين تنام في السيارة خوفاً من نقل عدوى فيروسية لأحد
 

بعض الصور الأكثر روعة جاءت من ووهان، في الصين، وتم التقاط الصورة للممرضة "كاو شان"، حيث كانت العلامات على وجهها بعد العمل في جناح العزل في مستشفى جينينتان في ووهان، المخصص لمرضى فيروس كورونا.

وذكر موقع "CNN" أن أحد التعليقات التي جاءت على صورتها تقول: "لقد نامت هي وزوجها، وهو طبيب يعمل في المستشفى أيضًا، في السيارة لمدة 23 ليلة لتجنب التسبب في مخاطر فيروسية للآخرين، وتوفير وقت التنقل ، وأعطت غرفتهم المخصصة في الفنادق القريبة للزملاء".

PHOTO-2020-03-23-15-07-24

4- طبيبان في إيطاليا يواجهان فيروس كورونا معاً ويؤجلان الزفاف
 

مع ازدياد حدة فيروس كورونا في إيطاليا وتزايد حالات الإصابة، قرر طبيبان كان يخططا لزواجهما أن يؤجلا الزفاف ويقاتلون سوياً ضد فيروس كورونا، لمساعدة المرضى.

ووفقاً لجريدة التايمز، كان روبرتو تونيلي مشغولاً بالتخطيط لحفل زفافه لكن عندما أصابت جائحة فيروس كورونا إيطاليا وبالتحديد مدينته "مودينا" الموجودة في شمال إيطاليا، سرعان ما كان هو وخطيبته إيفانا كاستانيير من ضمن الصفوف الأولى للأطباء الذين يكافحون المرض.

قال تونيلي، 31 سنة "لقد التقينا لأول مرة في المستشفى في نهاية الشيفت، الذى يستمر على الأقل 14 ساعة يومياً".

وأضاف قائلاً أن خطيبته هي مديرته، ويعملون كأطباء أمراض الرئة فى نفس المستشفى جنبًا إلى جنب، 6 أيام في الأسبوع ، على الأقل 14 ساعة في اليوم.

ويتحمل الأطباء والتمريض بشكل متزايد مخاطر معركة إيطاليا ضد انتشار الفيروس، فقد أصيب أكثر من 4000 طبيب وممرض، وهو ما يمثل حوالي 8 ٪ من الحالات في إيطاليا، وفقًا للمعهد الوطني الإيطالي للصحة.

وقال تونيلي: "إن أسوأ شىء هو أنك لا تريد أن يرى الشخص الذى تحبه ما تراه، ولكن على الأقل وجهها هو أول ما أراه عندما أزيل كمامتى في نهاية الشيفت."

من جانبها قالت خطيبته إيفانا: "كان أول مرضانا شخصين من نفس العائلة، دخلا المستشفى سويا، أحدهما فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا، بعد بضعة أيام ، تم دفع والدها إلى وحدة العناية المركزة.

وأضاف تونيل  غالباً ما يحتفظ المرضى بهواتفهم للتحدث مع أحبائهم.. يقرأون الأخبار ويتابعون معدلات الضحايا، و"يسألونى، هل سأموت؟"

وتابع قائلاً "أنا لا أكذب أبداً على مرضاى.. أقول لهم: "نحن نقاتل هذا المرض معًا".

طبيبة أمريكية: نحن لسنا أبطال والعالم يحتاجنا الآن أكثر من أي وقت
 

وقالت الدكتورة آنا يافي، مديرة قسم طب الطوارئ العالمي في جامعة إيموري الأمريكية، إن هذه الصور توفر تذكرة للناس بما يواجهه أخصائيو الرعاية الصحية والأطباء كل يوم.

"وأضافت قد لا يكون عامة الناس على دراية بواقع الرعاية الصحية بشكل عام وبالتأكيد ليس خلال هذا الوباء، لكنني آمل أن يعزز مشاركة الصور نقطة أن هناك أشخاصًا يعملون بلا كلل على مدار الساعة لتقديم الدعم المنقذ للحياة".

وقالت: "نحن لسنا أبطال، نحن نقوم فقط بوظيفتنا، والآن هو أكثر وقت يحتاجنا الناس فيه".

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع