أخبار عاجلة

نائب رئيس شعبة الذهب: 4 عوامل قد تؤدي لهبوط مفاجئ في الأسعار (حوار)

نائب رئيس شعبة الذهب: 4 عوامل قد تؤدي لهبوط مفاجئ في الأسعار (حوار)
نائب رئيس شعبة الذهب: 4 عوامل قد تؤدي لهبوط مفاجئ في الأسعار (حوار)

يعد شراء الذهب والاستثمار فيه ملاذًا آمنًا بل تلجأ إليه الشركات والحكومات والأفراد والبنوك، للحفاظ على رؤوس الأموال وتحقيق المزيد من الاستقرار.

ويرى المهندس لطفي منيب، نائب رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية أن سوق الذهب يشهد حالة كبيرة من التذبذب، فالشراء الآن لم يعد ادخارا ولكنه نوع من أنواع المضاربة فيمكن أن يقل السعر أو يزيد على حسب العرض والطلب ومدة استمرار الطلب، لأنه من الوارد أن يتوقف الطلب في أي وقت، كما يمكن يتم تحقيق مكسب كبير أو التعرض لخسارة كبيرة.

وأضاف «منيب» في حوار مع «الوطن»، إنه من الوارد بشكل كبير أن تتدخل الدولة لضبط السعر قريبا، بهدف تحقيق الصالح العام للوطن، وتنظر إلى الموقف بأكثر من منظور وبشكل أكبر وأشمل، وإلى نص الحوار. 

- في البداية، هل تعتقد أن السعر الحالي للذهب يعتبر عادلًا؟

لا أعتقد أن هناك ما يسمي بالسعر العادل، فالسعر يتم تحديده وفقا لآليات العرض والطلب، ومعروض قليل من الذهب، وهناك زيادة كبيرة في الطلب، أما بالنسبة للقول بأن التسعير يتم وفقا لسعر الصرف في السوق السوداء فهو غير صحيح، فالسعر المرتفع جاء نتيجة ارتفاع الطلب مع عدم استيراد الذهب، ما أدى لقلة في  المعروض، فالسعر غير مرتبط بالدولار.

- هل هذا يعني أن الذهب على حافة السقوط؟

من الوراد جدا هبوط السعر إذا توازن المعروض من الذهب مع الكمية المطلوبة أو إذا قل الطلب، كما يمكن أن يهبط السعر إذا توفرت سيولة دولارية يمكن بها استيراد الذهب، ولكن السيولة الدولارية تستخدم لما هو أهم من الذهب كالقمح والأدوية والمحروقات، أو إذا توقف تصدير الذهب، لأن هناك العديد من الطلبات التصديرية إذا توقفت يمكن أن يهبط السعر حيث تصدر مصر السبائك.

- هل الذهب سلعة استراتيجية.. وهل تتدخل الدولة لضبط السعر؟

نعم العالم أجمع يعتبر الذهب سلعة استراتيجية، والذهب هو من فرض نفسة كسلعة استراتيجية ومن الوارد بشكل كبير أن تتدخل الدولة لضبط السعر قريبا، لأن الدولة تهدف دائمًا لتحقيق الصالح العام وتنظر إلى الموقف بأكثر من منظور وبشكل أكبر وأشمل.

- هل الوقت الآن مناسب للشراء ومتى يكون الوقت مناسبًا للبيع؟

لا يمكن أن أنصح أحد بالشراء أو البيع في الوقت الحالي لأن الأوضاع متذبذبة بشكل كبير، فالشراء الآن لم يعد ادخارا، ولكنه نوع من المضاربة، فيمكن أن يقل أو يزيد السعر ويتم تحقيق مكسب أو خسارة كبيرة، على حسب العرض والطلب ومدة استمرار الطلب لأنه من الوارد أن يتوقف الطلب في أي وقت، فلا يمكن التوقع بالموعد المحدد الذي يحدث فيه حالة من الإشباع للسوق والتوقف عن الطلبات المتزايدة، خاصة مع طلبات التصدير.

-ما الميزة التي تعطي الذهب أفضلية عن غيره من الاستثمارات الأخرى؟

الذهب هو السلعة الوحيدة في العالم التي تتخذها البنوك المركزية للدول كاحتياطي نقدي بالإضافة الى العملات الأخرى، ويسبقها ولا يتصور أن يكون الاحتياطي النقدي حديد مثلا أو أي شيء آخر.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن