أخبار عاجلة
وفاة ابنة الفنان توفيق الدقن -

والدة صاحب أمنية مقابلة «صلاح» بحفل قادرون باختلاف: استعدينا في 30 يوم

خلال حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي لفعاليات احتفالية «قادرون باختلاف» لذوي الهمم، أتيحت فرصة جديدة للمشاركين للحديث والتعبير عن أنفسهم وآرائهم، في صورة جلسة حوارية يقدمها شباب من ذوي الهمم، شاركهم فيها الفنان مصطفى شعبان، على مسرح المنارة بالتجمع الخامس، خلال الاحتفالية في نسختها الثالثة.

أمنية رؤية محمد صلاح

علي هاني البالغ من العمر 16 عاما، وأحد المشاركين في الجلسة الحوارية أمام الرئيس السيسي تحدث عن آمال ذوي الهمم وآمالهم وأحلامهم، وأيضا عن المشكلات التي يواجهونها، ورؤيتهم للمستقبل، كما تمنى بأسلوب عفوي أن يقابل اللاعب الدولي محمد صلاح ليرد عليه الرئيس في مرح: «نجيبه طبعاً»، لترتسم الابتسامة على وجه هاني في سعادة.

042ae9670f.jpg

وتحكي فجر كمال والدة الشاب علي هاني، لـ«الوطن»، أن فرحتها لا توصف بمشاركة نجلها في الحفل، رغم الصعوبات المرضية التي واجهها «علي» قبل الحفل بأيام بسيطة، «صمم أنه يحضر وداس على نفسه وتعبه عشان يحضر الحفلة السنة دي، والحمد لله كان أول واحد يسأل الرئيس في الجلسة الحوارية»، وفقاً لقولها. 

بطولات عديدة وتحديات صعبة

يُعد «علي» من الرياضيين البارزين من ذوي الهمم، حيث نال عدة بطولات، أبرزها بطولة الجمهورية في رياضة ألعاب القوى 5 مرات، وحصوله على 45 ميدالية ذهبية وفضية في الـ800 والـ400 متر، في المرة السادسة وصل إلى نهائي البطولة، وتسترد والدته الحديث، «من ساعة الحفلة ما خلصت وهو طاير في السما من الفرحة بعد ما اتكلم مع الرئيس للمرة التالتة».

ورغم رجوع حالة التشنج والكهربا إلى جسد الشاب، بعد أن اكتشف أهله أن الجلطة لم تذب بالكامل، بل وأن حجمها أصبح في زيادة مع كل المجهود الذي يبذله، «قضينا 30 يوم في الاستعداد للحفل، واستعد علي بكل قوته علشان يطلع بشكل لائق».

023b6200eb.jpg

وقد شارك «علي» أمام الرئيس السيسي، في النسختين السابقتين حيث كان أحد مقدمي الحفل برفقة عدد من ذوي الهمم المشاركين في تقديمه في الدورة الأولى، وفي المرة الثانية تحدث كسفير السعادة أمام الحاضرين.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن