أخبار عاجلة

الجناح المصري بمعرض إكسبو دبي 2020 يناقش مستقبل السياحة المستدامة

الجناح المصري بمعرض إكسبو دبي 2020 يناقش مستقبل السياحة المستدامة
الجناح المصري بمعرض إكسبو دبي 2020 يناقش مستقبل السياحة المستدامة

شاركت وزارة السياحة والآثار، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في الجلسة التي عقدها الجناح المصري بمعرض إكسبو دبي 2020، تحت عنوان «مستقبل السياحة المستدامة في مصر»، حول مفهوم السياحة الخضراء والبيئية، وذلك بحضور الدكتورة نشوى طلعت مستشار وزير السياحة والآثار للسياحة المستدامة، هدى الشوادفي مساعد وزيرة البيئة لشئون السياحة البيئية، المهندس محمد عليوة مدير مشروع دمج صون التنوع البيولوجي في قطاع السياحة، علاء عاقل رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية، و أماني نخلة مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

معايير الاستدامة للمنشآت الفندقية 

وأشارت الدكتورة نشوى طلعت خلال الجلسة، إلى جهود وزارة السياحة والآثار في دعم السياحة البيئية المسؤولة والمستدامة، والتي تهدف إلى الحفاظ على البيئة، وإلى برنامج شهادة النجمة الخضراء، والذي يعد أحد شهادات الاعتمادات البيئية التي صُممت خصيصًا للقطاع الفندقي في مصر، وتشمل على معايير معترف بها دوليا من قبل الجهات المتخصصة في مجال السياحة المستدامة، لافتة إلى أن هذا البرنامج يهدف إلى تمييز المنشآت الفندقية التي تطبق معايير الاستدامة، والتي من شأنها رفع قدرة القطاع السياحي المصري على تلبية الطلب المتزايد على أنشطة السياحة المستدامة مع تعزيز القدرة المحلية على مواجهة تحديات تغير المناخ.

كما تحدثت عن إطلاق علامة «جرين فينز» وإدماجها رسميًا في قطاع الغوص والأنشطة البحرية، لافتة إلى أنه يجرى تنفيذ هذه المبادرة بالتعاون مع وزارة البيئة، وغرفة الغوص والأنشطة البحرية، ومحافظة جنوب سيناء.

مبادرة «جرين فينز»

وأوضحت أن مصر بدأت تطبيق مبادرة «جرين فينز» للمعايير البيئية لحماية الشعاب المرجانية والحياة البحرية من خلال تطبيق معايير توجيهية وإرشادات صديقة للبيئة لتشجيع استدامة السياحة البحرية، وذلك من خلال توفير المعايير البيئية ونظم التقييم المعترف بها دوليًا، لافتة إلى أن تطبيق هذه المباردرة يأتي فى إطار السعى لجعل مفهوم السياحة الخضراء أحد أهم أولويات وزراة السياحة والآثار، تماشيًا مع الأهداف العالمية للتنمية المستدامة، مشيرة إلى أن مصر تعد الأولى فى المنطقة والحادية عشر على مستوى العالم لتطبيق مبادرة جرين فينز.

وخلال الجلسة أشارت أيضًا إلى حاجة القطاع السياحي إلى العديد من هذه المبادرات،  والتي يجب أن تتضافر لتنفيذها كافة شركاء العمل المعنيين بها، حرصًا على تحقيق المنفعة المتبادلة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة.

وفيما يتعلق بالخطوات والأنشطة التي اتخذتها وزارة السياحة والآثار للحفاظ على البيئة، أشارت مستشار وزير السياحة والآثار للسياحة المستدامة إلى أن الوزارة وضعت مفهوم السياحة المستدامة والمسئولة كعنصر استراتيجي رئيسي لتطوير قطاع السياحة لضمان تحقيق نمو اقتصادي مستدام، مع تحقيق أهداف وغايات التنمية المستدامة الوطنية والعالمية.

وأضافت أن الوزارة لديها وحدة للسياحة الخضراء تقوم بالعمل مع شركاء المهنة فى القطاع السياحي، وشركاء التنمية الدوليين لوضع مبادرات تهدف إلى خفض البصمة الكربونية لقطاع السياحة، وكذلك بناء القدرات داخل الوزارة لضمان الاستمرارية.

الأهداف الأممية للتنمية المستدامة 

كما أشارت إلى قيام الوزارة خلال عام 2020 بوضع أجندة التنمية المستدامة والتي تهدف إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية والمواقع التراثية، بما يتماشي مع تحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة وخطة التنمية المستدامة «رؤية مصر 2030». 

كما تطرقت الدكتورة نشوى طلعت للحديث عن برنامج النجمة الخضراء كبرنامج لبناء القدرات والعلامات البيئية، إذ يوفر لأعضائه تدريبًا حول كيفية تطبيق معاييره التي تتمحور بشكل أساسي حول كفاءة الطاقة، والطاقة المتجددة، والحفاظ على المياه، وإدارة النفايات.

كما أشارت إلى أن الوزارة تعمل على الترويج للعديد من المبادرات والتوجه نحو تقنيات الطاقة المتجددة في قطاع الفنادق، من خلال الارتباط بمختلف شركاء التنمية المحليين والدوليين، مما أدى إلى زيادة الطلب على هذا النمط، مشيرة إلى أن الوزارة نظمت عددًا من ورش العمل للفنادق في هذا الشأن.

كما أكدت على أن الوزارة تهدف إلى دعم انتشار نظم الخلايا الشمسية لتوليد الكهرباء في الفنادق كبديل لاستخدام الوقود التقليدي، وذلك لتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة بالإضافة إلى رفع قدرة القطاع الفندقي، لمواكبة الاهتمام العالمي بمفاهيم السياحة المستدامة، لافتة إلى أنه جرى حتى الآن الانتهاء من تركيب أنظمة شمسية بعدد من الفنادق بالقاهرة والبحر الأحمر.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن