أخبار عاجلة

مليار و56 مليون جنيه حصيلة 189 ألف طلب تصالح في مخالفات البناء بالقليوبية

مليار و56 مليون جنيه حصيلة 189 ألف طلب تصالح في مخالفات البناء بالقليوبية
مليار و56 مليون جنيه حصيلة 189 ألف طلب تصالح في مخالفات البناء بالقليوبية

أعلن اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، أن إجمالى عدد الطلبات التي تسلمتها المحافظة، للتصالح على مخالفات البناء، بلغ 189 ألف طلبا، وحصلت ما يقرب من مليار و56 مليون جنيه من رسوم الفحص، ونسبة الـ25% من جدية التصالح، مشيرا إلى أن مدينة بنها أعلى المدن في طلبات التصالح والرسوم المحصلة، يليها طوخ ثم كفر شكر.

وأوضح "الهجان" أن التخفيض في أسعار متر التصالح، وصل إلى 33%، بحسب الارتفاعات الخاصة بالمباني محل طلبات التصالح وموقعها، فضلا عن التخفيضات التي أقرت بالقرارات الصادرة عن رئيس مجلس الوزراء، سواء بتخفيض القيمة على المباني السكنية بالقرى وتوابعها، لتصبح 50 جنيها للمتر، والتخفيض بنسبة 25% من القيمة المقدرة على الطلبات كافة، في حالة سداد كامل القيمة.

وكان  المحافظ في وقت سابق، شكل لجنة برئاسة سكرتير عام المحافظة، وعضوية مديري عموم الإدارات المعنية، مهمتها حصر المناطق والكتل السكنية ذات الطبيعة الخاصة كافة، من حيث التركيبة السكانية والمستوى الاقتصادي، والتي لا تتناسب قيم التصالح التي أقرت بصفة عامة عليهم؛ لعرضهم على لجنة التقييم لدراسة تخفيض قيم التصالح المقررة عليهم، بما يتناسب مع طبيعة تلك المناطق، استجابة للطلبات المقدمة من بعض المواطنين، لتضررهم من قيمة مقابل التصالح في بعض المناطق بالمدن والأحياء، نظرا للطبيعة الخاصة لتلك المناطق، مشيرا إلى أنه سوف يستفيد من التخفيض من يتقدم بطلبات تصالح قبل الموعد النهائي، الذي أعلن مجلس الوزراء أمس، مده لمدة شهر آخر.

وأوضح المحافظ، أنه لم يكن هذا التخفيض الجاري إقراره التخفيض الأول؛ إذ سبق وأن حفض للمدن والأحياء كافة، بموجب قرارات صادرة بنسب متفاوتة، وصلت في حدها الأقصى إلى 33%، بحسب الارتفاعات الخاصة بالمباني محل طلبات التصالح وموقعها، وذلك فضلاً عن التخفيضات التي أقرت بالقرارات الصادرة عن رئيس مجلس الوزراء، سواء بتخفيض القيمة على المباني السكنية بالقرى وتوابعها لتصبح 50 جنيها للمتر، والتخفيض بنسبة 25% من القيمة المقدرة على الطلبات كافة في حالة سداد كامل القيمة.

 

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن