أخبار عاجلة

قبل هنا الزاهد.. فنانون نالتهم شائعات الإصابة بكورونا

قبل هنا الزاهد.. فنانون نالتهم شائعات الإصابة بكورونا
قبل هنا الزاهد.. فنانون نالتهم شائعات الإصابة بكورونا

طمأنت الفنانة هنا الزاهد، جمهورها على حالتها الصحية، بعد ما تردد منذ ساعات عن احتمالية إصابتها بفيروس كورونا.

وقالت "هنا"، لـ"الوطن": "الحمد لله أنا بصحة جيدة والموضوع ليس إلا مجرد دور برد عادي، ولكني بمجرد أن شعرت بتعب لأن أعراض كورونا مشابهة لدور البرد ذهبت سريعا لإجراء مسحة خوفا على زوجي وأسرتي وكل من خالطني، والحمد لله النتيجة ظهرت سلبية".

ولم تكن هنا الزاهد، أول فنانة تطاردها شائعات الإصابة بفيروس كورونا منذ توقيت انتشارها.

المطربة التونسية لطيفة حدث معها نفس الموقف حيث أصيبت بنزلة برد وارتفاع درجة الحرارة، فتداول رواد السوشيال ميديا أخبار إصابتها بكورونا، لتظهر وتنفي ذلك من خلال تدوينات عبر تويتر قائلة "أنا صارلي أسبوع حابسة نفسي في غرفتي ولابسة الماسك بالفلتر أخذت برد بسبب التكييف في الاستوديو.. ولبست كل من في البيت ماسك عشان أمي. يادوب اشوفها بالنهار واقعد معاها شوية في البلكونة في الشمس وادخل ثاني.. الحمدالله يارب خفيت وأخذت أدوية وكل ما تتخيلوه من أعشاب".

وأضافت: "واللي يكلمنى في البيت نقله: ماتقربليش .والله موش حاخبى عليكم خفت شوية ولكن لما لقيت نفسي ولله الحمد اتحسنت وماعنديش حرارة حمدت ربنا وصليت شكر لله .. ماحدش منكم يخاف من شوية برد يجيله".

واختتمت: "لازم تعملوا زيى هاتوا كل مواد التعقيم وتلبسوا ماسك احتياطى بجد ولو أحد أخذ برد يحاول يبعد نفسه عاللى حواليه".

الفنانة بشرى هي الأخرى نالتها هذه الشائعة بعد إصابتها بحساسية موسمية اضطرتها الحجز في المستشفي لمدة يوم، لتنتشر الصور وينتشر معها شائعة إصابتها بكورونا لتنشر عبر الفيسبوك قائلة "شكرًا لكل الأصدقاء والزملاء والجمهور اللي غمرني باهتمامه والسؤال على صحتي، أنا الحمد لله بخير".

وأضافت "تركت المستشفى أمس بعد قضاء 3 أيام نظرًا لأني مريضة حساسية موسمية لم تعالج بشكل صحيح أدت إلى حساسية ربوية حادة، وصعوبة تنفس وكل الشكر لطبيبي المعالج".

وأيضا نالت شائعة كورونا عددا من الفنانين منهم محمد حماقي، عادل إمام ومحيي إسماعيل.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن