أخبار عاجلة

عايدة محمود تكتب: الهاربة..

عايدة محمود تكتب: الهاربة..
عايدة محمود تكتب: الهاربة..

الهاربة ........

 
هاربة أنا من نفسي ووحيدة مع ذاتي 
وأسيرة قلق يحتل نبضاتي
اتمرد علي كتاباتي اتمرد علي وهج أشعاري
أهرب من ذكرىات تقتلني 
أرحل عن واحة لم تعد تحتويني 
فما عدت استشعر الدفيء في همس أحلامي 
 
شموخ نسور ملكية تعيش بين أضلعي  
وجموح مهرة شريدة امتزج بجنوني 
ماعاد الصمت يحكي وجعي
وماعادت الأيام تشفي جراح قلبي 
مشيت في دروب وعدت يحملني ندمي
كتبت وكتبت وكتبت حتي ضاق بي قلمي
وسافرت لبلاد العشق ورجعت أعانق وهمي
فلا الحب أحياني حينما كنت انتظر موتي
ولا الهجر رفق بمحب قد صار بلا أمان بلا سكن
 
سأهرب وأعود و أهرب من جديد
سأرحل حاملة بقايا نبضي وقلبي الشريد
والخوف يكبل أنفاسي المحترقة
جموح وتمرد ويأس وجنون
وروح ممزقة تطالع شفق الفجر من بعيد
 
في البعد أرواح متعبة تتنهد ألما
وقناديل نور تلوح من وراء الظلال ضوءها خافت 
تروي قصص حب باتت ذكري منسية علي جدران السنين
وكم في الهوي أرواح ضلت و قلوب تاهت
الحب بحور مجهولة
والوحدة موج يلاطم أعماقنا بقوة
وكم في العشق قلوب سجنت
وكم في الوحدة أرواح بالحزن فاضت
 
هاربة أنا من أطلال حلم ضائع يكسوه الرماد
وبركان في أعماقي يأبي ان يستكين
تألمت وتالمت..... وكم تألم في الحب محبين 
الهاربة بداخلي ترفض ان تعود 
سأعود واهرب تاركة وطن العاشقين
فكثيرا ما كان الألم واللوعة هم حصاد المخلصين
 
هاربة أنا...... وفي عيني دموع ترثي رحيل السنين
 
كتابة
عايدة محمود