أخبار عاجلة

طارق حسنى سلامة يكتب: القرود (قصة قصيرة)

طارق حسنى سلامة يكتب: القرود (قصة قصيرة)
طارق حسنى سلامة يكتب: القرود (قصة قصيرة)

 ..عربي انسان بسيط..كل ماورثه عن والده منزل ..وقفص حديدي..وقرد. .والده كان يعمل قرداتي. يتكسب المال من خلال حركات هذا القرد امام الناس..وذات يوم جلس عربي يمارس هوايته..القراءة..جلب كتاب اصل الانواع للعالم دارون..واخذ يقرأ بصوت عالي..وبينما كان يقرأ عبارة..الانسان والقرد خلقا من اصل واحد مشترك..نظر بعمق الي قرد والده..وسأل نفسه..انا وهذا اولاد عم..لكنه لاحظ ان القرد يحدق فيه هو الاخر..ثم هاج وماج..واخذ يصيح..ويقفز لاعلي وكأنه يعاني شيئا ما..كان القرد يعيش في كنف عربي وكأنه اخا له..قام عربي ليفتح له باب القفص ليطمئن عليه..خرج القرد بسرعه ودفع عربي وذهب الي النافذه المفتوحه وخرج منها..جري عربي لينظر من النافذه..وجد القرد المتمرد يجري بسرعه..ذهل عربي من تصرفات القرد..وجلس يفكر..اين ذهب..وماذا يفعل.. وسلم امره لله..بعد عدة ساعات..شاهد عربي..العديد من القرود يدخلون من الشباك..حتي امتلئ المنزل عن بكرة ابيه بالقرود..نظروا جميعا الي عربي بقرف..اخذه احدهم من يده وذهب به الي اخوانه..واخذوا يتفحصونه ..دهش عربي انهم يتكلمون معظم اللغات..طلب احدهم من ان يرقص..واخر طلب منه يعمل عجين الفلاحه..لكن احدهم طلب منه ان يبين مكان الهيكل الذي تركه والده والذي ورثه منذ قديم الزمن من الاجداد..لم يفهم عربي لكنه كان وحيدا مغلوبا علي امره..ينفذ اوامرهم خوفا منهم..يقول لنفسه الكتره تغلب الشجاعه..يعلم عربي ان اخوته كثر..لكنهم كغثاء السيل..يعيشون كل لنفسه..ثم جاء احدهم واخذ عربي من يده..وادخله القفص..واغلق عليه بابه..دهش عربي اكثر عندما وجد احدهم يحضر خريطة الحي ويخططون لاحتلا بقيه بيوت هذا الحي. .فكتب عربي رساله عن طريق المحمول..القرود يخططون لاحتلال بقية الحي..بحجة البحث عن الهيكل.. اتحدوا قبل استفحال الامر